بقلم / محمد علي عسيري

 

(١)

لا يوجد ناجحون بلا أعداء، الأعداء هم ( إثبات نجاح)  .

 

(٢)

أخطر أعداء النجاح هو ( التفكير السلبي ).

 

(٣)

حصانتك الفكرية والإيمانية مطلب لمواجهة أعداء النجاح .

 

(٥)

هُمْ مرضى، وليس على المريض حرج !

 

(٦)

طبيعة الخير والشر موجودة في الدنيا، لذلك لكل ضدٍّ ضد.

 

(٧)

أعداء النجاح غالبًا هم أشخاص حاولوا وفشلوا، أو لم يحاولوا ، فوجدوا أن حرب الناجحين تبرير لفشلهم .

 

(٨)

أصدقاء النجاح : يهتمون بالنتائج ، أما أعداء النجاح فيهتمون بالأشخاص .

 

(٩)

أصدقاء النجاح : ينظرون لما يضيف لهم الناجحون، أما أعداء النجاح فينظرون لعجزهم عن فعل ما فعل الناجحون.

 

(١٠)

أصدقاء النجاح : يؤمنون بأن لك نجاح ضريبة، بينما يرى أعداء النجاح ذلك نقصًا .

 

(١١)

أصدقاء النجاح : يتقبلون ويحاورون ، بينما أعداء النجاح يصرخون ويعبثون .

 

(١٢)

أصدقاء النجاح : يختلفون ليتفقوا ، بينما أعداء النجاح يخالفون ليُعرفُوا .

 

(١٣)

أصدقاء النجاح : يعرفون قيمة الوقت للفائدة ، بينما يهمل أعداء النجاح ذلك فيستثمرون وقتهم في التخريب .

 

(١٤)

يمتلك أصدقاء النجاح الرؤية ، بينما يتخصص أعداء النجاح في دقة ملاحظة الأخطاء الصغيرة لتكبيرها .

 

(١٥)

إذا كان لديك هدف واضح وجميل، ووجدت أعداءً لهذا الهدف فاعلم أنك في الطريق الصحيح .

 

(١٦)

الناجحون يعرفون أن الفشل طريق للنجاح، والفاشلون يرون الفشل نهاية الحياة .

 

(١٧)

أعداء النجاح مجرد ( شكل ) ، غالبًا لا بد منه لتحقق ( مضمون ) النجاح .